الجمعة 24 شباط 2017 | 19 : 9 مساءً بتوقيت دمشق
الاقتصاد
معادلة ميالة: انتصارات تدمر... وصمود الليرة
معادلة ميالة: انتصارات تدمر... وصمود الليرة
السبت 26 آذار 2016

قاسيون- رصد: التصريحات الكوميدية التي يطلقها المسؤولين في نظام ألأسد للتخفيف من وطأة الانهيارات الاقتصادية وآخرها وصول سعر صرف الليرة إلى أرقام عجائبية لحدود 550 ليرة لا تعدو أن تكون سوى محاولة لتبريرها، وذر الرماد في عيون من تبقى معهم من مفلسين راهنوا على نظام مجرم لإاوصلهم إلى الجدار.

ومن هذا المنطق تأتي تصريحات ميالة لجريدة الثورة حيث اكد على صمود الليرة السورية خلال فترة الأزمة بالرغم من الضغوطات الكبيرة التي تعرّضت لها،  وأن الليرة السورية قادرة على استعادة المسار التوازني لسعر الصرف تدريجياً بالتوازي مع التطورات الإيجابية لمسار الأزمة في سورية،.

ميالة في محاولة للتسويف أكثر تحث عن انهيارات مشابهة: (مع ضرورة التنويه إلى أن دولاً كثيرة تعرّضت لانهيار سعر صرف عملاتها في ظل ظروف أقل قساوة بكثير من تلك التي يتعرض لها الاقتصاد السوري).‏

الجريدة أيضاً أكدت على ربط الانهيارات بما يجري على الأرض، وكذلك رأت أن العودة لمستوى الليرة الحقيقي سيعود مع انتصارات الجيش الباسل:  (بالتوازي مع ذلك يبدو أن الأزمة في سورية الناجمة عن الحرب الإرهابية القذرة التي تشنّ عليها قد بدأت الفصل الختامي فيها وهو أمر يثير -على ما يبدو- جنون الدول المعادية لسورية وأدواتها في الداخل من مضاربين ومجموعات إرهابية مسلحة وهو جنون ينعكس من خلال محاولاتهم النيل من صمود الاقتصاد الوطني عبر حملات شرسة تستهدف سعر صرف الليرة السورية، باعتبارهم المستفيد الأول من استمرار الأزمة وتوسعها ومن تخريب الاقتصاد الوطني واستنزاف الشعب السوري، وذلك بهدف التعويض عن الخسائر العسكرية التي ألحقها بهم أشاوس وأبطال الجيش العربي السوري على جميع الجبهات، الأمر الذي يجعل من الدفاع عن سعر الصرف أولوية ولكل السوريين في ظل الظروف الراهنة).‏

 

 

  • 14:05 طيران النظام يقصف مدينة الرستن شمال حمص
  • 14:02 قتيلان و 4 مصابين بقصف لقوات النظام حي جوبر في دمشق
  • 13:56 قوات النظام تقصف حي القابون وبساتين برزة بستة صواريخ أرض_ أرض
  • 13:54 طيران النظام يقصف بلدة معرة حرمة جنوب إدلب
  • 13:53 أنقرة: جنديان تركيان بين ضحايا الهجوم الانتحاري في مدينة الباب
  • 13:51 طيران النظام يقصف بلدة تلذهب بالحولة في حمص
  • المزيد من الاخبار