الخميس 23 آذار 2017 | 26 : 6 مساءً بتوقيت دمشق
تقارير
بسبب الأزمة الاقتصادية... تخفيض رواتب الوزراء بالجزائر
بسبب الأزمة الاقتصادية... تخفيض رواتب الوزراء بالجزائر
الخميس 1 كانون الأول 2016

وكالات (قاسيون) - قرر وزراء الحكومة الجزائرية التنازل عن نسبة 10% من مرتباتهم الشهرية للخزينة العامة في بلاد تعاني أزمة اقتصادية بعد تراجع مداخيلها إلى النصف بفعل انهيار أسعار النفط في السوق الدولية، وعدم الاتفاق على خفض الإنتاج.

وقال مصدر من حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم إن: «الوزراء وافقوا بالإجماع على اقتراح عرض عليهم خلال اجتماع للحكومة اليوم بالتنازل عن نسبة 10%، من رواتبهم لفائدة خزينة الدولة» وفق تصريح لوكالة «الأناضول».

وكشفت مصادر إعلامية أن متوسط رواتب الوزراء تقدر بـ 3000 دولار أمريكي دون حساب المنح والعلاوات الخاصة بالمنصب. لكن اللافت أنها المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن رواتب الوزراء، ولم يسبق أن نشرت السلطات سلما رسميا لها.

وتعاني الجزائر وهي دولة نفطية، من تراجع لعائدات النفط بنسبة فاقت النصف منذ انهيار أسعاره في السوق الدولية قبل عامين.

ويوصف قانونا الموازنة لعامي 2016 و2017 بالأكثر صرامة منذ سنوات بسبب تضمنهما إجراءات تقشفية وزيادة في الضرائب ورفع جزء من الدعم على الوقود ومواد استهلاكية أساسية.

تجدر الإشارة أن حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي في الجزائر) قدمت منذ أيام تعديلا على مشروع قانون الموازنة لعام 2017 يقضي بتنازل نواب البرلمان عن 20% من رواتبهم ومنحة نهاية العهدة كلها على أن يقوم الوزراء وكوادر الدولة بخطوة مماثلة للتضامن مع المواطن لكن الاقتراح رفض على مستوى البرلمان دون تقديم أسباب ذلك. 

  • 10:53 قوات المعارضة تسيطر على تل عبادي بريف حماة الشمالي
  • 10:32 قوات المعارضة تسيطر على قرية شيزر شمال حماة
  • 08:56 قوات المعارضة تسيطر على قرية شليوط بريف حماة الشمالي
  • 08:47 قوات المعارضة تسيطر على قرية كوكب شمال حماة
  • 08:20 المعارضة تسيطر على قرية الاسكندرية وتل بزام شمال حماة
  • 18:35 قوات المعارضة تسيطر على قرية معردس شمال حماة
  • المزيد من الاخبار