الأربعاء 26 نيسان 2017 | 4 : 11 صباحاً بتوقيت دمشق
سياسة
الأمم المتحدة تكشف طريقة تنفيذ هجوم «الراشدين» غرب حلب
الأمم المتحدة تكشف طريقة تنفيذ هجوم «الراشدين» غرب حلب
الخميس 20 نيسان 2017

وكالات (قاسيون) - كشف ستيفان دي ميستورا المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، أن منفذي تفجير حافلات الخارجين من بلدتي الفوعة وكفريا السوريتين، الذي قتل فيه 130 شخصا، تظاهروا بأنهم موظفو إغاثة.
وقال دي ميستورا للصحفيين اليوم: «أحدهم ادعى أنه يوزع مساعدات، فجذب إليه الأطفال، ثم قام بهذا التفجير المريع».
وأكد «يان إيغلاند» مستشار المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، أن المنظمة الدولية تجهل هوية منفذي الاعتداء الإرهابي، مضيفا: «لكننا نعلم بأنهم زعموا بأنهم موظفو إغاثة».
ولم تعلن أية جهة حتى الآن المسؤولية عن الهجوم الذي وقع في أثناء إجلاء المدنيين من الفوعة وكفريا المحاصرتين منذ عامين من قبل فصائل للمعارضة السورية المسلحة، وراح ضحيته زهاء 100 شخص ، بينهم أكثر من 60 طفلا.

  • 19:37 تنظيم القاعدة يعلن مسؤوليته عن هجوم مترو سان بطرسبورغ في روسيا
  • 08:53 غارات لطيران النظام على حي القابون بدمشق
  • 00:34 قصف مدفعي يستهدف الشيخ عقيل والمنصورة غرب حلب
  • 00:32 غارات روسية بالصواريخ الفراغية على سلقين في ريف إدلب
  • 20:43 واشنطن تفرض عقوبات على ٢٧١ موظفاً في مركز البحوث السوري رداً على مجزرة خان شيخون
  • 13:23 غارات جوية على حي جوبر بدمشق
  • المزيد من الاخبار