الأربعاء 18 تشرين الاول 2017 | 22 : 12 صباحاً بتوقيت دمشق
سياسة
الأمم المتحدة تكشف طريقة تنفيذ هجوم «الراشدين» غرب حلب
آخر تحديث : الجمعة 15 ايلول 2017 | 41 : 10 مساءً بتوقيت دمشق
الأمم
الخميس 20 نيسان 2017

وكالات (قاسيون) - كشف ستيفان دي ميستورا المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، أن منفذي تفجير حافلات الخارجين من بلدتي الفوعة وكفريا السوريتين، الذي قتل فيه 130 شخصا، تظاهروا بأنهم موظفو إغاثة.
وقال دي ميستورا للصحفيين اليوم: «أحدهم ادعى أنه يوزع مساعدات، فجذب إليه الأطفال، ثم قام بهذا التفجير المريع».
وأكد «يان إيغلاند» مستشار المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، أن المنظمة الدولية تجهل هوية منفذي الاعتداء الإرهابي، مضيفا: «لكننا نعلم بأنهم زعموا بأنهم موظفو إغاثة».
ولم تعلن أية جهة حتى الآن المسؤولية عن الهجوم الذي وقع في أثناء إجلاء المدنيين من الفوعة وكفريا المحاصرتين منذ عامين من قبل فصائل للمعارضة السورية المسلحة، وراح ضحيته زهاء 100 شخص ، بينهم أكثر من 60 طفلا.

  • 11:45 غارات للطيران الروسي على قرية سنجار شرق إدلب
  • 11:04 يلدريم: دخل الجيش التركي في ادلب لوقف التصعيد وشكلنا مع روسيا وإيران حزام أمنى والمبدأ الحفاظ على وحدة الأراضي السورية
  • 11:00 يلدريم: بالرغم من سنوات الحرب السبع في سوريا لم يتم التحضير لأي حل سياسي لوقف إطلاق النار
  • 10:52 غارتان لطيران النظام على مزرعة بيت جن بريف دمشق
  • 10:24 طيران النظام يلقي ثمانية براميل متفجرة على مزرعة بيت جن بريف دمشق
  • 19:52 مقتل طيارين إماراتيين في اليمن إثر تحطم طائرتهما نتيجة خلل فني
  • المزيد من الاخبار