الأربعاء 26 نيسان 2017 | 3 : 11 صباحاً بتوقيت دمشق
لاجئون
بالفيديو: أهالي كفريا والفوعة ينامون على الأرصفة في مناطق سيطرة النظام
بالفيديو: أهالي كفريا والفوعة ينامون على الأرصفة في مناطق سيطرة النظام
الجمعة 21 نيسان 2017

حلب (قاسيون) - أكد أهالي بلدتي (كفريا، والفوعة) المشمولتين باتفاق البلدات الأربع، انهم يعانون من أوضاع إنسانية سيئة في مراكز الإيواء، في منطقة «جبرين» شرق حلب الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وقالت سيدة ظهرت في مقطع فيديو نشرته صفحات موالية للنظام السوري: إن «أهالي بلدتي كفريا والفوعة قدموا أبنائهم في سبيل الدفاع عن الوطن، وإن ولدها شهيد، لكن بعد أن خرجوا من بلداتهم مجبرين لم يجدوا سوى الأرصفة لينامو عليها، والقليل من الطعام».

بينما اتهمت سيدة أخرى بعض شخصيات البلدتين باستغلال قضيتهم ووصفتهم بـ «تجار الحروب»، وقالت إنهم «تركونا في الشوارع والمخيمات الجماعية بدون أي خدمات، وهم ينامون في الفنادق ومنازلهم التي يمتلكونها في العاصمة السورية دمشق».

وناشد رجل مسن المسؤولين في النظام السوري وعلى رأسهم بشار الأسد، لإنقاذهم من حالة «الذل» التي يعيشونها في مراكز الإيواء في منطقة جبرين شرق حلب، حسب ما قال.

يشار إلى أن أكثر من عشرة ألاف مدني خرجوا على دفعتين من بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي باتجاه مراكز الإيواء المؤقتة، في منطقة جبرين شرق مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وذلك ضمن اتفاقية المدن الأربعة، التي تقضي بإخلاء كل من بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب، ونقلهم نحو مدينة دمشق، وإخلاء مدينة الزبداني وبلدة مضايا من أهلها ونقلهم إلى محافظة إدلب، وذلك بعد اتفاق بين (جيش الفتح، وحزب الله اللبناني) بوساطة قطرية.

 

 

  • 19:37 تنظيم القاعدة يعلن مسؤوليته عن هجوم مترو سان بطرسبورغ في روسيا
  • 08:53 غارات لطيران النظام على حي القابون بدمشق
  • 00:34 قصف مدفعي يستهدف الشيخ عقيل والمنصورة غرب حلب
  • 00:32 غارات روسية بالصواريخ الفراغية على سلقين في ريف إدلب
  • 20:43 واشنطن تفرض عقوبات على ٢٧١ موظفاً في مركز البحوث السوري رداً على مجزرة خان شيخون
  • 13:23 غارات جوية على حي جوبر بدمشق
  • المزيد من الاخبار