الأحد 24 ايلول 2017 | 57 : 2 مساءً بتوقيت دمشق
محليات
أهالي عقيربات... بين حصار شرق حماة والنزوح إلى إدلب
إعداد : وسام الأحمد - تحرير : عبد القادر ضويحي
آخر تحديث : السبت 16 ايلول 2017 | 37 : 10 صباحاً بتوقيت دمشق
أهالي
الأربعاء 13 ايلول 2017

(قاسيون) – شهدت ناحية عقيربات في الآونة الأخيرة، تصعيداً كبيراً في العمليات القتالية بين تنظيم الدولة وقوات النظام السوري، التي تمكنت من إحكام سيطرتها على عدد من القرى والبلدات في الناحية.

الأهالي والمدنيون كانوا الخاسر الأكبر، فمع اشتداد وتيرة الطلعات الروسية الجوية، قضى أكثر من 150 مدنيّاً نحبهم، فضلاً عن أكثر من سبعة حالات وفاة نتيجة سوء الخدمات الطبية.

وتمكن ما يقارب الـ 1000 مدني من الوصول إلى مناطق سيطرة المعارضة السورية في مدينة إدلب، عبر منطقة السعن شرق حماة، رغم تضييق قوات النظام، وألغام تنظيم الدولة المزروعة في المنطقة، باعتبارها جبهة عسكرية.

وفي بيان سابق رئيس المجلس المحلي لناحية عقيربات «أحمد الحموي» أكد أن مأساة المحاصرين في «وادي العذيب بعد فرارهم من سيطرة تنظيم الدولة في عقيربات، ماتزال مستمرة مستكملة شهرها الأول وسط ظروف إنسانية كارثية، تهدد حياة ما يزيد عن 8 آلاف نسمة، بالإضافة إلى نحو 6 آلاف نسمة في تجمع الجابرية في ريف حمص الشرقي».

ولا يُعد وضع المدنيين الذين وصلوا إلى مناطق سيطرة المعارضة السورية في إدلب، بأفضل حال من المحاصرين في الناحية، إذ ما زالوا يعانون من نقص كبير في بعض المستلزمات، ورغم توزّعهم على مخيمات إنسانية في شمال إدلب وغرب حلب، وتقديم ما أمكن من المواد الغذائية وحليب الأطفال وغيره، إلا أنهم في وضع يرثى له لا سيما مع اقتراب دخول فصل الشتاء على المنطقة.

جدير بالذكر أن ما يقارب العشرة آلاف مدني، مازالوا مُحاصرين في مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية شرق حماة، تحت أعتى الضربات الروسية ونيران المدفعية، وسط مناشدات من هيئات محلية وناشطون للحد من الكارثة الإنسانية بحسب وصفهم.

  • 14:28 غارات للطيران الروسي على أطراف بلدة كفر حلب غرب حلب
  • 13:46 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة مدينة دوما بريف دمشق
  • 13:05 فيلق الشام يقصف بصواريخ غراد مواقع النظام بأماكن متفرقة في مدينة حلب
  • 13:02 إصابة عشرة أطفال بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة مسرابا بريف دمشق
  • 13:01 غارة لطيران النظام على أطراف مدينة كفرحمرة شمال حلب
  • 11:56 قوات النظام تقصف بقذائف الهاون بلدة مسرابا بريف دمشق
  • المزيد من الاخبار